التهاب الكبد نتيجة لمرض التهاب الكبد الفي

إن التهاب الكبد الفيروسي C هو التهاب خطير في الكبد قد يؤدي في بعض الحالات إلى تلف الكبد (التليف)، و مرض (التشمع) الذي يصيب الكبد. يعمل الكبد كمصفاة لتنقية الدم. و لفهم حجم التأثير الذي قد يكون لمرض التهاب الكبد الفيروسي C على صحتك، فإنه من الأفضل معرفة المزيد من المعلومات عن الكبد.

وظيفة الكبد

إن الكبد هو اكبر عضو داخلي في الجسم البشري و هو يعمل كمصفاة للحفاظ على سلامة صحتك.
ينتج الكبد مواد ذات أهمية فائقة للجسم، كالدهون و البروتينات، التي تلعب بدورها دورا كبيرا في الحفاظ على الطاقة داخل الجسم و هي تجعل المواد السامة غير ضارة. إن الكبد لدية القدرة على شفاء نفسه.

ينتج الكبد مواد ذات أهمية فائقة للجسم، كالدهون و البروتينات، التي تلعب بدورها دورا كبيرا في الحفاظ على الطاقة داخل الجسم و هي تجعل المواد السامة غير ضارة. إن الكبد لدية القدرة على شفاء نفسه.

إذا تم قطع جزء من العضو، فإن الجزء المتبقي يعود للنمو مرة أخرى. و ذلك إذا لم تكن نسبة الضرر في الكبد كبيرة و كان حجمه كبيرا بالقدر الكافي. في حالة عدم عمل الكبد بشكل جيد، فإنه لا يتم تكسير المواد الضارة جيدا، كما يتم إنتاج و تخزين كمية أقل من المواد الضرورية.

هل تعاني من الكبد؟
يقع الكبد في الناحية اليمنى لتجويف البطن، خلف الضلوع السفلية و يقترب حجمه عند البالغين من حجم كورة القدم. و في حالة الإصابة بإلتهاب الكبد الفيروسي C، قد يحدث ان تشعر بآلام في ( المنطقة المحيطة بالـ) الكبد أو قد تعاني من الكبد أو من شعور مزعج في البطن. إن الشعور بالألم و الشكاوى الغير محددة في منطقة الكبد أو في المنطقة المحيطة به هما أعراض التهاب الكبد الفيروسي C.

فيروس التهاب الكبد الوبائي C

ينشأ التهاب الكبد الفيروسي C من فيروس الحمض النووي الريبوزي (RNA-virus)، و هو فيروس تتكون المادة الوراثية به من الحمض النووي الريبوزي. و هو فيروس مختلف عن مثيله الذي يوجد في الجسم في حالة الإصابة بإلتهاب الكبد الفيروسي A و B. إن فيروس الكبد الوبائي C لا يتسبب في تلف الكبد فحسب، و لكنه يصيب أعضاء أخرى في الجسم أيضا. إن هذا ما يؤدي إلى ما يسمى ظواهر (أعراض) كبدية إضافية. إن مرض التهاب الكبد الفيروسي C معروف منذ 1989 و منذ 1992 يتم في هولندا اختبار الدم المستخدم في عمليات نقل الدم للتأكد من أنه آمن و خالي من فيروس التهاب الكبد الوبائي C.

عدم إرهاق الكبد

هناك العديد من الأمور التي يمكنك القيام بها لعدم إرهاق الكبد في حالة العدوى و لتحفيز عملية الشفاء. و لا ينصح بإحتساء الكحوليات في حالة الإصابة بإلتهاب الكبد. و ينصح بإتباع نمط حياة صحي يتضمن نشاط حركي كافي. نصائح لمساعدة كبدك:

فيديو القراءة